البحث والمراقبة والتقييم

أدلة ثاقبة وقوية

يتولى فريق البحث والمراقبة والتقييم كامل الحافظة الإقليمية والمواضيعية. ويستنبط فريقنا معلومات وأفكار في ظل الأوضاع المعقدة والهشة من خلال اختيار تقنيات البحث والمراقبة والتقييم الأكثر تطوراً ويعمل على تحسينها. نحن نساعد الجهات المانحة والمؤسسات على تصميم برامج أكثر تأثيرًا، مع العمل بثقة لتعزيز فعالية تدخلاتهم. 

 

يقوم خبراؤنا بتحديد وتعديل المنهجيات الأكثر ملاءمةً لأوضاع النزاع، باستخدام أساليب موثوقة وأفضل الممارسات لتحقيق نتائج دقيقة. هذا ونقدم الخدمات عبر نطاق البحث والمراقبة والتقييم، بما في ذلك التقييمات التكوينية والتكيفية، والبحوث النوعية والكمية، ومراقبة الأطراف الثالثة.

 

أمثلة على العمل

المراقبة والتقييم

 

في لبنان، نقوم بتقييم تأثير المشاريع المصممة لمساعدة البلاد على مواجهة الضغوط الناجمة عن الأزمة الإنسانية في سوريا. وبهدف قياس التأثير على التماسك الاجتماعي والاستقرار، ندير برنامجًا يجمع بين أساليب البحث المختلط وجمع البيانات في 19 بلدية لبنانية، نقيّم من خلاله تصورات المجتمع من خلال تقنيات المشاركة المجتمعية التشاركية والمبتكرة.

 

أما في العراق وسوريا، فتتولى كل من شركة Aktis وشريكتها Transtec في الاتحاد المكلف بالمشروع، مراقبة الاستجابة الانفرادية للحالات الإنسانية وللأزمات، بتكليف من إدارة التنمية الدولية. واستناداً إلى ملاحظات المراقبة الميدانية، والدراسات الاستقصائية للمستفيدين ومقابلات المخبرين الرئيسيين، نقدم توصيات بشأن كيفية تحسين الاستجابة الإنسانية وتحقيق أقصى مردود ممكن مقابل الأموال المدفوعة. هذا ونتولى المراقبة بواسطة طرف ثالث لصندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا (SRTF)، وهو صندوق متعدد المانحين يعيد بناء البنية التحتية في جميع أنحاء البلاد.

 

البحث والتحليل

 

في ليبيا والقرن الأفريقي، نشرف على برنامج بحث شامل متعلق بمحركات وديناميات الهجرة غير النظامية. وتوفر فرقنا الميدانية المحلية وصولاً عميقًا إلى المناطق المتأثرة وتقدم الأدلة الدقيقة والآنية المطلوبة لتخطيط المشاريع التي تعمل على تحسين عملية اتخاذ القرار بشأن قضايا الهجرة وتعزيز إدارة أزمة الهجرة.

 

في باكستان، نقدم الدعم البحثي والتحليلي المستمر عبر برنامج بملايين الجنيهات لإدارة النزاعات، ما يوفر قاعدة أدلة قوية لتدخلات الجهات المانحة. يشمل عملنا تحليل النزاعات الذي يستند إلى البيانات ويفصّل حوادث العنف وكثافة النزاعات في جميع أنحاء باكستان، ويرتبط بأبحاث معمّقة حول العوامل المحركة للتطرف العنيف.

 

في سوريا، تجري كل من Aktis وTranstec أبحاثًا لصالح إدارة التنمية الدولية بشأن مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بتقديم المساعدة الإنسانية. يمكن الاطلاع على أمثلة على بحثنا من خلال الروابط الواردة أدناه.

 

     

في الصومال، نتولى إجراء أبحاث مبتكرة حول العوامل المحركة للتطرف، ونوفر المعلومات اللازمة لتصميم حملات الاتصالات التي تهدف إلى تقديم بدائل للروايات التي تروّج لها الجماعات المتطرفة. في الواقع، طوّر فريقنا مجموعة من الدراسات الموجزة حول الضعف من شأنها أن توفر منصة لمساعدة الجهات المعنية في فهم الحملات التي أطلقتها المنظمات المجتمعية وتحديد تلك التي كانت الأكثر فعالية في الوصول إلى الأفراد والمجتمعات الضعيفة. هذا وتستخدم الاستبيانات لقياس مدى فعالية هذه المنظمات، وتؤمّن البيانات المكتسبة من خلال هذه الجهود المعلومات اللازمة لتصميم الحملات بطريقة تكرارية.

 

اكتشف المزيد عن تجربتنا

آخر الأخبار