الحوكمة والأمن والعدالة

العمل مع المؤسسات الوطنية والمجتمعات المحلية لبناء خدمات أمنية وقضائية قوية تركز على المجتمع.

يقود فريق Aktis المعني بالحوكمة والأمن والعدالة برامج الإصلاح المؤسسي ومكافحة الإرهاب وأعمال ضبط الأمن والطب الشرعي والحوكمة. نحن نساعد شركانا على تعزيز أنظمتهم وقدراتهم لمواجهة التهديدات، والحفاظ على سيادة القانون وتوفير خدمات فعالة لضبط الأمن والعدالة. 

 

يستند فريقنا إلى عقود من الخبرة في تقديم برامج فعالة للحوكمة والأمن والعدالة في مجموعة من البيئات الصعبة. ونسعى جاهدين، من خلال دعم المؤسسات الحكومية لمكافحة الإرهاب والأمن الحدودي ومبادرات المحافظة على سلامة المجتمع المحلي،  إلى تعزيز قدرات شركائنا على توفير خدمات الأمن والعدالة الفعالة التي تعزز حقوق الإنسان وتستجيب لشواغل ومطالب السكان المحليين. 

 

يتطلب التغيير المؤسسي الفعال والإيجابي فهماً عميقاً للسياق المحلي. لذلك، وبهدف دعم نهجنا القائم على السياق، نقوم بتخطيط وإدارة ديناميكيات السياسة والسلطة داخل المؤسسات الشريكة بدقة. وبهذه الطريقة، نتغلب على مقاومة التغيير، ونبني تحالفات قوية بين أصحاب المصلحة الرئيسيين لدفع التقدم نحو الأمام. نحن نركز على التعلم بين الأقران لمساعدة أصحاب المصلحة على تحديد وتنفيذ خطط بناء القدرات والإصلاح الواقعية وذات الصلة. ونهدف إلى تصميم البرامج والتوصيات لتتناسب مع احتياجات المؤسسات الشريكة وإشراك المنظمات في عمليات التغيير التكراري، وتشجيع التكيف والمراقبة والتقييم وثقافة التعلم من الفشل.

 

أمثلة على العمل

 

دمج استراتيجيات إصلاح قطاع الأمن والعدالة

 

في أرض الصومال، شرعنا في تطوير أدوات الإصلاح وبناء القدرات على نطاق واسع في أنظمة العدالة وضبط الأمن والدفاع والسجون. فساعدنا القادة المحليين على إنشاء وامتلاك آليات لإدارة قطاع الدفاع لتحسين التخطيط الاستراتيجي والتنسيق بين وزارة الدفاع والقوات المسلحة في أرض الصومال. وساهم عملنا في الإصلاح القضائي إلى تعزيز إدارة المحاكم والإشراف على القضاء بشكل كبير، من خلال أساليب تم تصميمها خصيصًا لزيادة ثقة الشعب في نظام العدالة الرسمي.

 

بالإضافة إلى ذلك، نحن ندعم وزارة الداخلية التونسية في جهودها للتصدي للتهديدات الأمنية الحرجة، بما في ذلك الإرهاب والتطرف العنيف وأمن الحدود، وتحسين ثقة الشعب في مؤسسات الأمن القومي. في هذا الإطار، يقدم فريقنا المختلط المؤلف من خبراء وطنيين ودوليين مساعدة فنية لوزارة الداخلية، حيث يقوم بتطوير خطط إستراتيجية وطنية وهياكل تنسيق وقدرات تخطيط متكاملة في الحكومة.  

 

الأمن الداخلي وإصلاح الاستخبارات

 

في لبنان، نقدم المساعدة الفنية المكثفة للعديد من مؤسسات الأمن القومي. وندعم جهود قوات الأمن الداخلي اللبنانية لتحسين جودة الأدلة الجنائية واستخدامها في إطار نظام العدالة الجنائية. هذا ونتعاون مع الجيش اللبناني لتحسين قدرته على تخطيط العمليات العسكرية وتأمين المناطق الحدودية النائية من خلال التدريب وتحسين إدارة المعلومات. ويمتد دعمنا للتعاون المدني العسكري ليشمل تطوير العقيدة، والتدريب، وتنفيذ المشاريع المجتمعية وتجديد مراكز التعاون المدني العسكري الإقليمية. فضلاً عن ذلك، ساعدنا الحكومة اللبنانية على تقوية علاقة الدولة مع المجتمع من خلال توفير الدعم الجدي للسكان الرازحين تحت الضغوط الناتجة من الأزمة في سوريا.

 

أما في تونس، فقدمنا الدعم لوزارة الداخلية من خلال اعتماد مقاربات منسقة خاصة بالأمن وقائمة على الأدلة، وساهمنا في تطوير أول خطة تنفيذ شاملة في تونس في إطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب في البلاد.

 

اكتشف المزيد عن تجربتنا