الاتصالات السلوكية

تحقيق تغيير قابل للقياس في سلوكيات ومواقف الأفراد والجماعات والدول.

يقوم فريق الاتصالات السلوكية لدينا بتحليل وتصميم وتنفيذ حملات الاتصالات لإحداث تغيير قابل للقياس في السلوكيات والتصورات والمواقف. 

 

في إطار معالجة القضايا مثل انعدام الاستقرار والتطرف والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية، تصل برامج الاتصالات السلوكية المعتمدة من قبل Aktis إلى الجماعات المعزولة والضعيفة من خلال الاتصالات المستهدفة، ويمكن أن تحقق رقماً قياسياً في إحداث تغيير سلوكي إيجابي.

 

تجمع منهجيتنا بين مجموعة واسعة من أدوات الاتصالات وخطط عمل نظامية ومنسقة بهدف إحداث تغيير قابل للقياس في سلوكيات ومواقف الأفراد والجماعات والدول. هذا ونقوم بتحليل وتصميم وتنفيذ الحملات التي يتردد صداها محليًا وتعالج حالات النزاع بحساسية عالية. ويشتمل نهجنا الفريد المتعلق بالاتصالات السلوكية على العوالم المعرفية والعاطفية والجسدية والظاهرية لإحداث تغيير إيجابي طويل الأمد.

 

 

نركّز من خلال نهج الاتصالات السلوكية المفصّل الذي نعتمده على سلوك الجمهور المستهدف

أمثلة على العمل

 

تطوير وسائل إعلام بديلة ومستقلة

 

تعمل Aktis على توسيع نطاق قنوات الاتصال في دول البلطيق من خلال دعم مصادر إعلام بديلة ومستقلة. ومن خلال توسيع نطاق الأصوات المستقلة الرئيسية، أوجدنا طلباً على المحتوى المتوازن باللغة الروسية، يتيح الوصول إلى قطاعات المجتمع التي عادة ما يتم تجاهلها من قبل واضعي السياسات.

 

مساعدة المؤسسات الوطنية على تطوير اتصالات استراتيجية فعالة

 

في العراق وتونس والصومال، ندعم جهود الحكومة لوضع استراتيجيات اتصالات فعالة تهدف إلى الحد من خطر التشدد والتطرف العنيف بين السكان المحليين. وانطلاقاً من سنوات من الخبرة في التطوير المؤسسي، نقوم بتصميم حملات مؤثرة تمنح الحكومات القدرة على إحداث التغيير وبناء خبرة طويلة الأجل في مجال الاتصالات المؤسسية.

 

اكتشف المزيد عن تجربتنا

آخر الأخبار